MaryFi HomePage

القرآن الكريم » النازعات

احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

وَالنَّازِعَاتِ غَرْقًاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 1وَالنَّاشِطَاتِ نَشْطًاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 2وَالسَّابِحَاتِ سَبْحًاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 3فَالسَّابِقَاتِ سَبْقًاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 4فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْرًاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 5يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 6تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 7قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 8أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 9يَقُولُونَ أَإِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 10أَإِذَا كُنَّا عِظَامًا نَّخِرَةًسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 11قَالُوا تِلْكَ إِذًا كَرَّةٌ خَاسِرَةٌسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 12فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 13فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 14هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 15إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًىسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 16اذْهَبْ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 17فَقُلْ هَل لَّكَ إِلَىٰ أَن تَزَكَّىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 18وَأَهْدِيَكَ إِلَىٰ رَبِّكَ فَتَخْشَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 19فَأَرَاهُ الْآيَةَ الْكُبْرَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 20فَكَذَّبَ وَعَصَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 21ثُمَّ أَدْبَرَ يَسْعَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 22فَحَشَرَ فَنَادَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 23فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 24فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الْآخِرَةِ وَالْأُولَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 25إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَعِبْرَةً لِّمَن يَخْشَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 26أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ ۚ بَنَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 27رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 28وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 29وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَٰلِكَ دَحَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 30أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 31وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 32مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 33فَإِذَا جَاءَتِ الطَّامَّةُ الْكُبْرَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 34يَوْمَ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ مَا سَعَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 35وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِمَن يَرَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 36فَأَمَّا مَن طَغَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 37وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 38فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 39وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 40فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 41يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 42فِيمَ أَنتَ مِن ذِكْرَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 43إِلَىٰ رَبِّكَ مُنتَهَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 44إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرُ مَن يَخْشَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 45كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 46

كتب عشوائيه

  • الله لطيف بعبادهالله لطيف بعباده: قال المصنف - حفظه الله -: «فما سمعت أذن، ولا رأت عين ألطف بالعباد من رب العباد، ترى الأمور العظام والمصائب الشداد، فإذا انجلى الأمر فإذا الخير والأجر. الله لطيف بعباده؛ خلقهم، ورزقهم، وهداهم، وأسكن من شاء منهم جنته، رحمته سبقت غضبه، وفضله سبق عقابه. هذا الكتيب... إلى من استوحشت به الطرق، وافترقت به المسالك، وأظلته سحابة حزن، وترك له الزمن جرحًا ينزف.. الله لطيف بعباده».

    المؤلف : عبد الملك القاسم

    الناشر : دار القاسم - موقع الكتيبات الإسلامية http://www.ktibat.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/208983

    التحميل :

  • أدب الموعظةأدب الموعظة: رسالة تضمَّنت تعريف الموعظة وآدابلها ومقاصدها وأدلتها من الكتاب والسنة وأقوال وأفعال السلف الصالح عن ذلك.

    المؤلف : محمد بن إبراهيم الحمد

    الناشر : موقع دعوة الإسلام http://www.toislam.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/355721

    التحميل :

  • أثر العبادات في حياة المسلمأثر العبادات في حياة المسلم: العبادةُ اسمٌ جامعٌ لكلِّ ما يُحبُّه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة، وهذا هو أحسن ما قيل في تعريف العبادة، وللعبادة أهميةٌ عُظمى؛ وذلك أنَّ الله عز وجل خلق الخَلقَ وأرسل الرسلَ وأنزلَ الكتبَ للأمر بعبادته والنهي عن عبادة غيره، وفي هذه الرسالة تعريف العبادة، وأنواعها، وشروط قبولها.

    المؤلف : عبد المحسن بن حمد العباد البدر

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/54658

    التحميل :

  • الوابل الصيب ورافع الكلم الطيبالوابل الصيب ورافع الكلم الطيب : هذه رسالة بعث بها الإمام ابن القيم إلى بعض إخوانه يدور قطب رحاها على بيان فضل ذكر الله - عز وجل -، وعظيم أثره وفائدته، وجليل مكانته ومنزلته، ورفيع مقامه ودرجته، وجزيل الثواب المعد لأهله، المتصفين به، في الآخرة والأولى. افتتح المصنف الكتاب بمقدمة لطيفة ذكر فيها الطباق التي لا يزال العبد يتقلب فيها دهره كله، وأشار إلى حظ الشيطان منه، ومداخله إليه، ثم ابتدأ فصلاً نافعاً عن استقامة القلب، وبين أنها تكون بشيئين؛ أن تكون محبة الله تعالى تتقدم عنده على جميع المحاب؛ فإذا تعارض حب الله تعالى وحب غيره سبق حب الله تعالى حب ما سواه، فرتب على ذلك مقتضاه، ثم أفاض المصنف في شرح الثاني، وهو: تعظيم الأمر والنهي؛ بذكر منزلته، وعلامات تعظيم الأوامر والنواهي، مضمناً ذلك أبحاث وتحقيقات جليلة. ثم ابتدأ شرح حديث الحارث الأشعري عند أحمد والترمذي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: "إن الله سبحانه وتعالى أمر يحيى بن زكريا بخمس كلمات، أن يعمل بها، ويأمر بني إسرائيل أن يعملوا بها ..." الحديث. فشرح الأمور الأربعة الأولى: التوحيد، ثم الصلاة، ثم الصيام، ثم الصدقة، ثم تخلص بعد ذلك إلى الحديث عن الأمر الخامس، وهو الذكر؛ فافتتح القول فيه بذكر طائفة من النصوص الواردة في فضله وشرفه، ثم شرع في سرد فوائده، فذكر ثلاثاً وسبعين فائدة، ثم عقب ذلك بفصول نافعة ثلاثة تتعلق بالذكر تقسيماً وتقعيداً، وهي: الفصل الأول: أنواع الذكر. الفصل الثاني: في أن الذكر أفضل من الدعاء. الفصل الثالث: في المفاضلة بين الذكر وقراءة القرآن عند الإطلاق والتقييد. ثم عقد فصلاً رابعاً في الأذكار الموظفة التي لا ينبغي للعبد أن يخل بها. وفصَّله إلى خمسة وسبعين فصلاً تشتمل على الأذكار التي يحتاجها العبد في سائر أحواله، ثم ختم كتابه بحمد الله - عز وجل -، والصلاة على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم كما عَرَّف بالله تعالى ودعا إليه.

    المؤلف : ابن قيم الجوزية

    المدقق/المراجع : عبد الرحمن بن حسن بن قائد

    الناشر : دار عالم الفوائد للنشر والتوزيع

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/265602

    التحميل :

  • قطف الثمر في بيان عقيدة أهل الأثر ويليه كتاب مسائل الجاهليةقطف الثمر في بيان عقيدة أهل الأثر، ويليه كتاب مسائـل الجاهليـة التي خالف فيها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أهل الجاهلية، ألف أصلها الإمام شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله -، وتوسع فيها على هذا الوضع علامة العراق السيد محمود شكري الألوسي - رحمه الله -.

    المؤلف : محمد بن عبد الوهاب - محمد صديق حسن خان القنوجي - محمود شكري الألوسي

    المدقق/المراجع : عاصم بن عبد الله القريوتي

    الناشر : موقع الإسلام http://www.al-islam.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/144962

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share